Monday, June 6, 2011

التدوينة السادسة - خالد





فاكر يا خالد اليوم ده
أكيد فاكره
وزمانك دلوقت قاعد فوق وبتضحك عليه ومقطّع روحك ضحك

عندي طلب يا صاحبي لو سمحت

أنا عاوزك تجيلي في الحلم هاقعدك على قهوة حلوه ونعد نرغي شويه ع اللي بيحصل
عارف
يوم 28
لما الظابط ضربني على كتفي , ( بالمناسبة لسّه معلّمه على كتفي لحد دلوقت ) وقفت قدامه وقلتله
الله أكبر .. بصوت عالي وزعّقت
وماكنتش خايف
أوّل حاجه جت في بالي ساعتها
صورتك
وانت ماسك القطّه وبتلاعبها
طبعا وقتها كلت العصايه من هنا وهاتك يا جري ماكنتش هاقدر أعمل دكر ساعتها اكتر من كده
اليوم ده كان كله
كر وفر
كنا بنتنفخ يا معلم في شارع الجامعه كنا شبه محبوسين
مانت عارف
أنا عارف ومتأكد انك كنت موجود ساعتها
كنت حاسس بيك أساسا

أو أقولك

روح لمامتك يا خالد
روحلها وهي نايمه
هاتشوفك وتسمعك واضحكلها .. وقولها حقّي مش هايضيع

وبالمره وانت بتحضن ربنا
قوله يفضل واقف معانا يا خالد عشان احنا محتاجينله

احنا محتاجينله أوي
واستسمحوا يعفيني لو كنت بتقّل عليه يعني ساعات
هو عارف والله الدنيا صعبه يا خالد
تصبح على خير يا صاحبي

2 comments:

Heba said...

مش ممكن الصدق والبساطة اللى بتكتب بيها بجد، حلوة قوى، سلم ايدك

بسنت said...

محتاجين ربنا دلوقتى اكتر من اى وقت
علشان يتمم اللى بدأ على خير
وحقه فى رقبتنا بردوا
القصاص العادل مش باين ليه- نفسى اعرف
الخلاص أمتى ؟