Sunday, June 5, 2011

التدوينة الخامسة - علامة استفهام

أنا لا أتمنى أبدا أن اعود يوما إلى طفولتي
سأظل أتمنى أن أكبر وأكبر وأكبر .. حتى أنتهي أو ينتهي منّي العمر

هذا وباعتراف ذاكرتي بأني لم أكن يوما طفلا سعيدا

3 comments:

بسنت said...

ومين كان سعيد
بس كنا اطفال
يعنى بأعذار

Mahmood البطراوى said...

تصدق انت لو ابنى انا اعذبك
وبما ان محدش عذبك اعتبر دى طفوله سعيده :P :P :P

Zika said...

بسنت
أنا ماكانش عندي أعذار
:)

بطوط
تصدق انت لو ابويا هافجّرك :D