Tuesday, May 11, 2010

ما أشبه الليلة بالبارحة

في كل فترات الضعف اللي شافتها مصر كان لازم ييجي معاها على الصعيد الفني والأدبي ضعف وهبوط وتدني مستوى الذوق العام
تعالوا نبص بصة عقل على الزمن اللي بيسموه جميل
وتعالوا ناخده من الأول
ما قبل أم كلثوم
بغض النظر عن اني لا يناسبني كشخصيه وكتربية وكمزاج اني اسمع لام كلثوم - اللهم الا قليلا - وده مش عن عيب في أم كلثوم بس انا من جيل لم يرى كل الابداع اللي الناس شايفاه في أم كلثوم للأسباب دي
قبل أم كلثوم كان فيه مين بيغني ؟
محمد عبد الوهاب
ده اللي الناس تعرفه
قبل أم كلثوم كانت الاغاني اهبط بمراحل من موسوعة اغاني سعد وبعرور وكان فيها الفاظ جنسية تناسب المرحله دي ولما نيجي نقيس عليها نلاقي ان حتى بعرور وسعد افضل واكثر احتراما
عشان كده لما نيجي ندور على تاريخ مصر الادبي والفني قبل فترة عشرينيات والثلا ثينيات من القرن اللي فات - اللي هي فترة بداية ام كلثوم - هانتعب اوي رغم ان كان فيه ناس كتير جدا بتغني لكن ماحدش فيهم كان مؤثر وماحدش فيهم كان يتسمع كانت كلها أغاني كباريهات - بالظبط زي دلوقت - وافيهات جنسيه واصوات سخيفه كوميديه
الفتره دي بدات تقريبا مع تعمق الاحتلال الانجليزي وتثبيت اقدامه في مصر من 1882 لحد اما بدا يرتاح وياخد راحته ويفرد معسكراته على مصر كلها لظروف ما كان - حاشية - الخديوي ثم الملك بيوصولوله ان الشعل المصري زي الفل وبيحلب الجاموسه وبيقرا الورد بتاعه كل يوم الصبح
أم كلثوم كانت القشايه اللي اتعلق بيها المجتمع المصري في ظل عدم وجود منافس أصلا ليها فكان لازم تكون هي كوكب الشرق ..لأنها ببساطه مافيش كواكب تانيه .. ده مش معناه اني ضد ام كلثوم او باقول عليها حاجه وحشه بالعكس تماما اطلاقا ...ضرب مثل القشايه بام كلثوم مش شتيمه لان ببساطه أم كلثوم في الغنا
كانت زي سعد ومصطفى كامل ثم عبد الناصر في الحياه السياسيه في التوقيت ده
ببساطة لما مايكونش فيه مشروع سياسي او خطه مجتمعيه بيقابلها في نفس الوقت ضعف وتفكك ادبي وفني وبيظهر فارس من بعيد يعيد الاوضاع لنصابها الصحيح لكن للاسف بالتفاف المصريين حوالين أم كلثوم وان اي حد بيفكر يغني في الوقت ده كان بيترفض او بيظهر بمظهر الكومبارس الا ان انتهت ام كلثوم وده طبع الحياه والدنيا مش عن ضعف فيها
والا حد يفسرلي هرولة المصريين حوالين النقله اللي عملها منير مراد في الموسيقى المصريه في صورة عبد الحليم حافظ وانخفاض وقت الاغنيه من 40 و 50 دقيقه الى اغاني ماتزيدش عن 5 دقايق في فيلم لعبد الحليم
لو كان كلامي غلط حد يفسرلي مع ظهور مشروع الثوره وازدهار القوميه العربيه ازدهار الاغنيه في الوقت ده لعبد الحليم وفريد ونجاة وسعاد محمد وفايزه أحمد رغم اختلاف الفروق الفرديه بينهم وحد يفسرلي مع نهاية الحلم السياسي ده ب النكسه توحد المصريين حوالين نطاق فني واحد اسمه عبد الحليم حافظ الى ساعة النصر في اكتوبر عشان ترجع تاني السينما المصريه والغنا تقدملنا نماذج تانيه
نقتلها امتى ؟
فترة الضعف اللي بعدها على طول وهي فترة الكساد السياسي والمعتقلات والفقر المدقع في حياة السادات عشان نوصل لأسوأ فترة ضعف فني وافلام العلب الاحمر في اصفر عشان يرجع عبد الحليم تاني رقم واحد وبس وفترة ظهور الفرق الغنائيه الكتير اللي الشباب بيلجألها عشان يثبت لنفسه انه لسه قادر يغني غير عبد الحليم
الى ان تنتهي فترة عبد الحليم
وتبدأ فترة فراغ ( لم يغني في هذه الفتره سوى الباندات وتحول الموسيقى المصريه الى الموسيقى العالميه وبس ) ثم فترة ظهور خمول واخفاء ملامح أي مشروع وطني يقابله عدم وجود مشروع فني او ادبي وعشان كده ماكانش فيه غير الباندات اللي نقلت المزيكا عشان يبدأ يتجلي ظهور عمرو دياب ومحمد منير ويبقا اي منافس ليهم أضعف بكتير منهم
لحد ما نوصل للمستوى اللي احنا فيه فيه مليون مطرب وماحدش يعرف عنهم حاجه والكلام كله شبه بعضه
احساس اخير حسيته اننا مع ظهور مشروع وطني اخيرا وهو مشروع تغيير ومع ظهور الفرق الموسيقيه بشكل مكثف اوي في مواجهة مشاريع الغنا ( الحبيبي المكاتيبي الملاهيبي ) اظن اني اثبت - لنفسي على الاقل - ان الناس اللي بتقول ان الفن المفروض مايبقاش ليه علاقه بالحياه الاجتماعيه والسياسه ومصر غلطانين جدا جدا جدا في حق الفن
وحق مصر

5 comments:

dr.lecter said...

الفرق اللي بتطلع دلوقتي بتتكلم عن حاجات كتيره تمسنا

فيه فريق عندي له اغاني بس مش عارف اسمه بيقول كلام فشييخ

فيه اغنيه اسمها احنا ضعنا

واغنيه تانيه اسمها القاهره والناس

Che said...

هقرا تانى و ارجع اعلق على رواقه يا زيكا

magi said...

مقال ممتع يا زيكا والتحليل بتاعك صحيح لدرجه كبيره
ده تقريبا حاجه فى موروثاتنا فكره الرمز الاوحد
تأليه الفرعون
اظنها نفس الفكره
كشعب بنصبغ صفات غير حقيقه على فرد زينا وندّارى فيه :)
فى مغنى قديم ايام ام كلثوم انا بحبه جدا وكلعاده مأخدش حقه
اسمه
عبده السروجى

Zika said...

طب ما تباصحي يا دكتور




اقرا وارجع تاني يا عمرو


بالظبط يا ماجي او انا بحب اقول عليها بدل تاليه الفرعون ..السعي وراء مشروع قومي موحد
احنا مش واكل معانا حوار الاحزاب ده

عبده السروجي ده جد احمد السقا على ما اسمع يعني

من اجل عينيك said...

المقال بجد شدني
بشكرك اوي اني لقيته