Tuesday, June 23, 2009

ع الحدود



ع الحدود والشمس كانت باصه عليهم اتنين حبيبين بيتلاقوا برغم صوت النار والدخان اللي طالع من لحم الاطفال المحروقين
في زمن مافهوش غير صوت الرصاص بدل صوت الجرس
الاولاد في الفسحه يقوموا برصاصه . والحدوته مكتوبه علي كل كراسه في كراريسهم
والام بتصحي بنتها في ميعاد ضرب البيوت
وصلاة الفجر ما بيتقالش فيها حي علي الصلاه
وكانوا هم واقفين بارضه عالحدود وهو مسافر وقالها وهو حاطط ايده علي شعرها
انا هسافر يمكن لما اعود الاقي شعرك الدبلان . قوي.. يمكن عيونك الحزاني يفرحوا. ولو اني خايف ماشوفش اخر شهقه نفس لابويا او ماحضرش جنازة امي او ماسمعش صوت اول بكا لابني او ماحضرش صوت ضحكته او ماسمعش صوته
خايف ماحضرش موته ودفنته
حطت ايدها علي وشه . وسكتته
انا خايفه اكتر منك خايفه لما ترجع ماتلقاش فيا حاجه
عشان الدبابات وصوت الرصاص والعسكر واليهود الكلاب والخونه العرب والشعر المجنون اللي انت بتكتبه اللي مالوش معني غير فقلبي عشان كل دول مش هاقدر اقولك ماتمشيش
لاني خايفه عليك منهم
لكن قبل ما تمشي قولي انت ماشي ليه ؟
انا ماشي لاجل اما الاقي طريق امشي فيه من غير ما اخاف من عسكري يقولي بطاقتك؟
ولا رصاصه طايشه . تترسم جواكي ماقدرش امنعها
او من دموع امي وجرح اخويا الكبير اللي باين في سكاته
ورجلين اختي الصغيره النحيله
وايديكي اللي بلا حيله
وكلام الناس عليكي وعليا
قولي انتي سايباني امشي ليه ؟
انا خايفه عليك من الناس
قلتلك . مش خايفه منك , انا بس خايفه عليك , ما تتسرعش في اجابتك لاني ماطلبتش تجاوب عن سؤالي انا بس باطلب انك ماتحاولش تنساني
جايز لما ترجع ونتقابل واجي احضنك وبشوق , ماحدش يقول علينا كلام يجرحك
ماحدش لما يشوفني حاضنه ايدك يقول علينا بنزني
مش عايزه الناس تقول عليا زانيه او عليك زاني
او يقولوا سايبين الحرب وبيحبوا بعض , خايفه لا تكون نهايتك علي ايدهم
هم الاتنين العسكر واليهود مافيش فرق بينهم رصاصتهم واحده
وصدقني ما بتدخلش الجنه ولا بتدخل النار
بتدخلك تحت التراب . امشي سيبني معاهم , كلها شهر ولا اتنين , ويونسني ابني اللي انت زرعته فيا
رغم ان انت راح توحشني بس انا بارضه مايهونش عليا اشوف في عينيك نظرة خوف
علي امك او ابوك او اخوك او اختك او عليا
توعدني قول اوعدك؟
اوعدك حتي لو ماقابلتكيش لو اليهود ماسابوش بلدنا
لو العسكر فضلوا يتحكموا فينا
لو خزاين الرصاص مافضيتش
لو يوم رسم ابني بقلم رصاص طلقة رصاصة خارجه من صوته المنبوح
بارضه هاعود

18 comments:

adel said...

انا مش هارغي او اهزر

بجد تحفة و عاجبتني قوي
اسلوب جامع بين القصة و الشعر
بجد رائع

Zika said...

adel
شكراا يا عادل باشا :)

MǿиY El-Shreef said...

انت عارف انا ردي هيكون ايه

بجد يا زيكا انت ميكس جامد اوي

تحفه والله فيها حتت تتغنى وحتت تتحس روعه روعه

تسلم ايدك

Che said...

رغم انى مش من هواه الشعر و الخواطر و كده ، بس بجد عجبنى شعرك و القصه اللى انت حكيتها وسطيه
على فكرة اول مره اعلق على شعر اى مدون كاتبه ... يا راجل ده انا كنت هاعيط و انا بقراه اكمنى متغرب
تدوينه جامده يا نجم

aMr tA3LaB said...

اصلي يا واد يا ابو الزرزيك

والله وحشني يا بن ال....

خالصين هههههههههه
لا اتصال ولا اي حاجة ولما تصلت عشان مصلحة بقى هي الدنيا كده ترررم
غدارة بالشكل اده
ترررم

صبباح الفضايح

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * said...

ع الحدود الطاعون جاى

سارة نجاتى said...

حستها أوى يا زكزوكتى

keep it up

بس معلش عاوز أسألك حاجة
أنت فهمت ايه من القصة اللى انا كتبتها ؟؟ يعنى قولى فهمت ايه عشان لو أنت كمان بطريقة معينة يبقى ممكن تكون المشكلة عندى

مواطن مصري said...

حلوة يا زيكا

micheal said...

تسلم الأيادي يا فنان
لأ..بجد بنتطور كل مرة عن التانية
استمر

Zika said...

Mony
انا ميكس ازاي ههههه
ربنا يخليكي يا موني
شكرا جدا

Zika said...

che
تسلم يا كبيير
رايك ده يهمني جدا يا ريس
ربنا يخليك
تسلم

Zika said...

عمورتي
انا اتصلت عشان مصلحة هو نمرة اسلام زووم بقت مصلحه دلوقت يا وسخ ههههههه
حاااضر لما اشوفك

Zika said...

البت المشمشيه
ليه الاذي ده ماتخليه هناك

Zika said...

ساره نجاتي
شكرا
فهمت ايه في القصيده ازاي
يعني انا فاكر انها بتتكلم عن الحاجات اللي بتتردلنا في الدنيا
احم يعني فكرة الكرما اللي هي عكس الدارما
الاعمال الكويسه والاعمال الوحشه
الكفه اليمين والكفه الشمال
الثواب والعقاب
بس في الدنيا
ايييه بقي كده ابقي فهمت ولا انتي قصدك علي حاجه تانيه ؟

Zika said...

مواطن مصري
تسلم يا عمرو

Zika said...

مايكل
ربنا يخليلنا تشجيعك ده يا مايكل

mahasen saber said...

مخرج بصحيح

ازيك يا زيكا
كيفك

سارة نجاتى said...

زكزوكتى

يعنى كلامك اللى هنا و اللى ع الفيس قريب أوى من قصدى

أنا بحب الناس تشوف من زوايا مختلفة
بس على الأقل تكون فاهمانى

أنت واحد من قلة أستوعب قصدى

يلا يا ولد عشان نفختك كده بعدين تصدق نفسك و لا حاجة