Sunday, December 21, 2008

حاله كده

ماعرفش ليه تنحت للدنيا كده
فجأة لقيتني مسكون بالملل
لا عندي رغبة في البكا و لا في الكلام
ولا عايز انام
ولا حتى باسأل ايه ده ايه و اخرتها ايه و ايه العمل

و اخاف اقول لأي حد لحسن يقوم يقلبها جد
حد صاحبي ينزعج يمد ايده جوه قلبه من باب الكرم
عشان يشاركني الالم
او يستلفلي من لئيم حبة أمل
حالة كده ما اعرفش ايه
حالة كده ما اعرفش ايه
كام مره بتدعي ربنا ... وبتدور عليه .. لكن ماتلاقيهوش ؟
وكام مره بتدعيه.. وتلاقيه ؟
الحقيقه انك دايما مش بتلاقيه .. لانك في الحقيقه ما بتفكرش فيه غير لما تكون عايز حاجه ... لكن كل النعم اللي ربنا ادهالك دي انت مش حاسس بيها ومش حاسس ان كده ربنا واقف جمبك وبينقذك
بينقذك من السقوط
السقوط الرهيب
السقوط اللي مش هتقدر تفوق منه حتي ولو كل الناس ساعدتك
عشان كده ربنا دايما موجود .. بس انت عشان ايمانك ناقص . ساعات بتسرح وتحس انه مش موجود
مع انه موجود .. موجود حواليك
موجود دايما . بيحميك
بينقذك .... تصدق ان هو بيدور عليك
ونفسه انك تروحله .. والغريب ان انت مش بتروحله . مش عايز تروحله.... او يمكن خايف تروحله لانك ما تستاهلوش
حاله كده ماعرفش ايه
لا معاها ينفع كلمتين ولا غنوتين ولا لقطة من البوم صور
ولا ادي قلبي في الهوا ويا الكور
حاله كده ماعرفش ايه
لاول مره اعد كل الاشعار اللي انا كتبتها في حياتي واقعد اقراها ولاول مره الاقي حاجات تعجبني .. لاول مره بحس اني كتبت حاجه كويسه , بفتكر فرحتي لما حد يقولي يااااه تصدق ان القصيده دي جميله جدا واثرت فيا اوي ..وانا برد عليه طبعا .. والفرحه مش سايعاني .... بجد وربنا .. قول والله العظيم بجد
بجد عجبتك ؟
عارفين
انا بكتب من وانا عندي 14 سنه
ويمكن من قبل كده بس انا بدات اعد واحلم من وقتها
ولحد دلوقت
كتبت 425 قصيده
و14 قصه
و3 سيناريوهات افلام
ومسرحيه غنائيه
لاول مره وانا بقراهم حسيت قد ايه ان كل حرف كتبته كان بيعبر عن جزء فيا ... ممكن يكون جزء واضح اوي او جزء بيضحك او جزء مقسوم نصين نص بيضحك والنص التاني كئيب اوي . نص مش عارف هو مين . ونص خايف يعترف لنفسه . ويقول انا فعلا مين ؟
وفيه نص .. هربان مدفون خايف يطلع
حاله كده ماعرفش ايه
اخاف اقول لأي حد لحسن يقوم يقلبها جد .. حالة كده ..ما اعرفش ايه
انا عندي صحاب كتير اوي
كتير لدرجة اني مابقتش بعدهم .. ومابقتش عارف اقعد مع مين ولا ازور مين ولا اسافر مع مين ولا اخرج مع مين وده بيزعلهم كلهم مني وبيقولوا ان انا مش باقي علي حد فيهم
مع اني باقي عليهم اكتر من نفسي
لدرجة اني لما بانجح في حاجه .. بابقي فرحان . لانهم هيبقوا فخورين بيا ومبسوطين بيا وفرحانين عشاني . عشان كده دايما كل ما بافشل .. باقول لنفسي لأ
اوعي تخذلهم

حالة كده مالهاش معاد
ساعات تزورني في الربيع في الحر و في عز الشتا
و تجيب حاجات لا فيها الروح ولا ميتة
لكني بارجع منها بعد السكات
فاهم شوية في اللي فات
حاسس اوي بحضن الصحاب
محظوظ انا
ساعات باشاور ينفتح لي الف باب
لكني باغلط في الحساب
ما اعرفش ليه
ما اعرفش ليه
حاله كده . من اشعار علي سلامه

17 comments:

micheal said...

ده باين عليه راجل جامد اوي يا زيكا
عجتني جدا خصوصا الجزء اللي بيقول فيه أن الواحد مش بيفكر في ربنا غير لما يكون عاوز حاجة
لاني حسيت انها بتعبر عن الطبيعة البشرية الضعيفة فب كل وقت
تحياتي

Zika said...

micheal
والله انت اللي جامد يا مايكي
وفعلا احنا مش بنفكر في مساعده اللي اقوي مننا غير لما بنحس بالضعف
تحياتي

سارة نجاتى said...

أحلى حاجة لما الواحد يبقى عنده جرأة يكتب , حقيقى يا زيكا محتاجة جرأة , أنا بكتب قليل جدا , لأنى خايفة أكتب وحش , أكتب شىء لا أرضى عنه قبل كده - ده اللى بيحصل دايما -
لكن ازاى هو لما بيعيد قراءة اللى كتبه زمان بيقدره و بيشوف فيه مواطن ابداع كمان
بس هو كشاعر ميختلفش عليه اتنين طبعا

اختيار موفق
سلام يا جميل

Zika said...

ساره نجاتي
ازيك يا ساره اخبارك ايه
يارب تكوني بخير
ماعرفش ليه يا ساره حاسس انك في اخر الكومنت بتاعك بتتكلمي علي علي سلامه
عموما
لمجرد التوضيح : الكلام الاسود دي قصيدة لعلي سلامه
اما الكلام الازرق دي مداخلات ليا ( مش شعر )
يعني انا اللي كاتبها
عموما في كل الاحوال
نورتي جدا
ووالله ليكي وحشه
انتي والمدونين كلهم
تحياتي

آدم الصالحي said...

أخي العزيز؛
اكرر شكري مرة أخرى و لو يسمح لي المدونون المصريون ان أتمنى عليهم ان يضعوا لوغو التدوينة البيضاء منذ الآن لأن ذلك سيكون بمثابة الاشهار للحملة وهو ما سيزيد من عدد المشاركين انشاء الله؛ كما ان كل تدوينة تدعو الى المشاركة سيكون مرحبا بها
تحياتي و شكرا لكم

Zika said...

ادم الصالحي
عينينا ليك يا ادم
ولو اني مش بحب يحط عندي رسايل مسجله
بس ولا يهمك
بس احنا مع المدونين التونسيين دائما

mostafa rayan said...

الحالةدي كلنا بنمر بيها بس بنرجع منها واحنا احسن واقوي
لك كل التحية ياجميل

Zika said...

mostafa rayan
لازم نرجع منها اقوي
ماهي دي اصلا سببها
نورت يا مصطفي
تحياتي

اسماء عوني said...

ازيك يا فنان
عامل ايه
بقولك ايه
انا عملت مدونه
اه والله
اه وربنا
اه ورب الكعبه
والله العظيم تلاته يا زيكا عملت مدونه
هههههه

طريقتك في الكتابه فعال ممتعه يا زيكا
يعني انا فاهمه ان الموضوع حزايني شويه
بس فعلا
بتكتب بطريقه تخليني اكمل قرايه للاخر وعلي فكره مش اي حد بيخليني اكمل المقال للاخر
سلام

alzaher said...

بتقول انك كتبت ثلاثة سيناريوهات مختلفة
يا ترى قدرت تحول اي منهم الى فيلم سينمائي؟
اذا كانت الاجابة بلا، ممكن تديني فكرة عنهم؟

msafa said...

انت مش عادى
انت بجد فنان

Zika said...

اسماء عوني
بجد
بجد وربنا ؟
والله العظيم؟
قولي والله
احلفي كده احلفي
:P:D
مبروك يا اسماء ويارب تستمري وتعملي بنصايحي انا تاريخ يا بنتي
انا بقالي سنتين في المدعوء اللي اسمه بلوجر ده
انا هادخل مدونتك عشان انورها طبعا
:P:P:P
نورتي بلوجر يا اسماء

Zika said...

الظاهر
والله انا كتبت سيناريو ومثلته في فيلم تسجيلي
وحاليا باشتغل انا وواحد صاحبي في التاني
والتالت شبه خلصان
ورغم قدرتي علي تحويلهم لنص سينمائي
بس احب استفسر برضه عن رايك وعن سبب طلبك لفكرتهم
ده طبعا غير القصص اللي مش عارف احولهم سيناريوهات
نورتني واسعدتني بزيارتك
تحياتي

Zika said...

msafa
انت اللي مش عادي يا باشا والله
وفنان جميل جدا
تحياتي ليك
واتمني دوام الزياره كده

msafa said...

بشكرك يا زيكا على الزياره
وعلى المدح العظيم ده

اسماء عوني said...

ماعرفش ايه

kiki said...

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品